Thursday, November 30, 2006

لأنَّ الصباحَ فقدَ لهفَتَهُ

كالعاده نشره بلوجاويه
المره دى مطوله

رامى و سؤال

في رأيكم:

هل كلّ كائن بشريّ إنسان؟
ما الذي يجعله ذلك أو عكس ذلك؟

منسوش تشوفوا التعليق ده

Anonymous said

في الاغلب هو يتوقف على كونه معانا و ﻻ مع التانيين

...................

عبدالله مفتاح و تدوينه من اجمل تدوينتين عجبونى عن الرأى و الرأى المعارض

تقول الاسطورة ان احد الشباب اكثر من قراءة كتب الديموقراطية والليبراليه
فترسخ في ذهنه ان حرية التعبير عن الراي لا حدود لها

فكان كلما راى جاره قال له ( يا ابن المجنونة)
وعندما سمع ابن المجنونة والدته تسب هم بالفتك بذلك الشاب الليبرالي
الا ان الليبرالي اكد له انه يكن كل التقدير والاحترام لوالدته
ولكنه مقتنع بانها مجنونة لذلك فمن حقه ان يعبر عن رايه ....
لم يقتنع ابن المجنونة بالاسباب فنال منه ....

ولكن الليبرالي كان مصرا على ان جاره ابن مجنونة
فاصر على رايه وكلما قابله ناداه ب (يا ابن المجنونة )

ورغم محاولات ابن المجنونة مرار اثناؤه باللين او بالعنف
الا ان الليبرالي اصر على وجهة نظره ورفض ان يحجر ابن المجنونة على رأيه

................

التدوينه التانيه و موضوع مختلف بس بتمثل الجانب الاخر

و عمرو

ارفعوا أحذيتكم و اتبعوني !

نحن الحقيقة و هم الأوهام

و بجد التدوينتين يتلاقى نفسك معاهم

و بيوصفوا هزليه الوضع

..................

* شوفوا رأى محمد محرز عند عمرو

أنا مع حرية الرأي جداااا...

بس لما عم عبده بتاع الكشري يقول "رأيه"

أكيد مش هيكون زي وزير "ثقافة" المفروض عارف يعني إيه حوار وإبداء رأي

.أرجو إني اكون وضحت وجهة نظري..

.مع تسليمي التام بإن الموضوع واخد أكبر من حجمه"

...................

زياره ل ياء اللى بيفكر يعتزل تدوين

او يسيب فن البوح و اتمنى يفضل

عارف يا احمد انا سعات بحس انى حيران فى الدنيا دى
وبحس اننا استغفر الله استغفر الله اتخلقنا وفينا حاجه غلط
يس برجع استغفر الله وبقول ان الله خلقنا
وكرمنا وسخرلنا كل الكون عشان نعبده
(و لقد كرمنا بني آدم و حملناهم في البر و البحر
و رزقناهم من الطيبات و فضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا )
وربنا سبحانه وتعالى مخلقش الكون دا عبث
(أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون)
وارجع واحتار مش عارف الدنيا تستاهل نتعب فيها اوى
ولا نكبر الدماغ
عارف يا هوارى سعات بحس انى تايه
شبه اللى نزل محطه رمسيس لاول مره
ومش عارف هوه رايح فين وجى منين
ومش لاقى حد يسئله واللى مجننه اكتر
ان الناس رايحه وجايه جنبه كل واحد عارف هو جى منين
ورايح فين وهوه محلك سر
وفى نفس الوقت مش عايز يمشى مع حد
عايز يدور على سكته بنفسه بس الناس مش مسعداه
اللى عايز يخده فى سكته واللى يقله اى كلام والسلام
واللى يقله انت لسه فى مكانك
ومحدش جه على نفسه ووقف معاه دقيقه كله بيكلمه
وهو بيجرى ولا حد سئله انت عايز ايه ولا نفسك فى ايه
......................

يفاجئك منير عندما يهمس في أذنك قائلا
آه يا زمان كداب يا زمان في الحدوتة وفي العنوان..

dead manدى من عند
.................
ضاعت الذاكرة من فرط حرصي على الإمساك باللحظات
واهم .. لا تستطيع الإمساك بشيئ
القدر يخرج لك لسانه ، ويجب أن تتعلم ، وتخرج له لسانك أنت أيضا

فيلم انا زعلت اوى على ضياع مشاريعك و ذكرياتك و عندك حق فى كلامك

...................

و مين دي اللى ترضى تتجوز فلان القرد!!

وكانت صدمة لي أنه يعرف الإسم الذي يتهامس
به الناس من وراء ظهره و الذي أطلقه عليه أولاد الحي

كلبوزه و قصه بتوجع

..................

عجيبة.. الدنيا دى فعلا.. عبيطة قوى

بلو و حاجه مفيش جدال عليها بس كتير بنكون مش قادرين نستوعبها
......................

رجع زمن المماليك ** ورجعت أيامه

الخوف ورا الشبابيك ** مقفول عليه بابه

مملوك بيشخط فيك ** ويمضغك نابـه

يعلي صوته عليك ** مجامله لاحـبابه

يا عم مين يحميك ** مـ اللي النقيب خاله

ده وطن بيجني عليك ** وبيجني على حاله

عبده باشا و الوطن اللى بيجنى و بنجنى معاه
..........................

أسفة .. نحن لسنّا على وفاق .. كما نزعم ؟؟
ندارى الجرح ونداويه على جرح ملوث

الصراحه خنقه فعلا

اتمنى تكونى احسن
................................

كانت صور له منذ ان كان طفلا حتي اصبح رجلا
وكان ينظر الي الصور وتهرب منه الدموع
فيقطع صورة ويتمعن النظر في الأخري ويلقي بيها في مدفئته
لتحرق الصور أمام عينيه ظل هكذا حتي انتهي من كل الصور
ثم أطفئ مدفئته وربط علي عينيه قطعة قماش سوداء حتي لا يري شئ

عبدالله و امنيه صعبه

......................

عندما تكتئب يجب عليك ان تخبر كل الناس بحالتك
كى لا يطلبوا منك شئ ولا يلاحقوق باسئله سخيفه على غرار _

مالك _ شكلك متضايق _ فى حاجه مزعلاك _
مش عايز تقول حاجه _ كانه ليس من حققك ان تكتئب

يااه يا ياء لو الناس تفهم

و لو يبطلوا و انت كويس يلبسوك الطاقيه دى عشان مختلف او ساكت
........................

ان مشكلتنا ليست فى ان نبرهن للمسلم على وجود الله
بقدر ماهى فى ان نشعره بوجوده ونملا به نفسه باعتباره مصدرا للطاقه

..................
الصح والغلط سعات بيكون نسبى
صح ولا غلط

ياء من تانى و تساؤلات و افكار و كمان اعلان
..................................

حاجة كده ولا كده

نهى و حاجه مسخره اقروها
...........................

بريد أبي لا يقرأ الخطابات

عند علاء

الوضع هناك غير مريح ليا بالمرة

الغربة بتلهيني عن مشاكل كتير لو رجعت هتزرع جواها

ابو شنب اتمنى تتحل

الوحش اننا بقينا حاسيين بالغربه و احنا جوه و كمان و احنا برا و خايفيين نرجع

....................

وتلاقي نفسك بعد ما كنت محضر ليسته كلام وتفاصيل عاوز تحكيها،

ساكت.. محرج من إنت تحكيها..

أو يمكن مش عارف ترجع الدفا تاني..

أو يمكن حاسس إن تفاصيلك معادتش تهم الناس دي..

أو يمكن حاسس إن التفاصيل كتيرة قوي متكومة من شهور، وفقدت أهميتها بالتراكم..

أو يمكن مش قادر تحدد بالضبط التفاصيل المهمة عشان تحكيها..

غاده و حاجه بتحصل معانا و بيسموها و تستمر الحياه

او الدنيا تلاهى

....................

هل فعلا الاخرين بألف وجه ، ام نحن بألف عين ،
أم أن الاشياء حولنا بألف صورة ، والصورة الواحدة بألف لون ،
أم اختلطت الالوان أمامنا فما عدنا نميز بين الاًصل والصور ،
الحقيقة والزيف

ترى كيف نصدق الآخرين ونحن نكذب ،
وكيف يكذبون بعد أن صدقناهم ،
فنحن وجهان لعملة رديئة لا يعترف بعضهم بالبعض
حين يصدقون أنفسهم

حاول تفتكرنى

اسيبكوا مع جملتين

ليتك تفهمني في صمتي

في صمتي رؤيا تتّسع وتكبرُ

والكلمات تضيقْ!

فدوى طوقان فينك تصرخى بيها يمكن حد يفهم

......................

* تعديل

10 Comments:

At 12:36 AM, Blogger film69 said...

دنانير
سعيد بهذا الدأب الرائع والولوج والبحث داخل ما يكتبه أخواتك المدونين
أشكرك على مشاركتك الوجدانية
لحزني على ذاكرتي الإلكترونية التي فقدت
نعم حزنت ، ولكنني اليوم أفضل كثيرا
بدأت بالفعل في التجاوز ، خير خير :))

 
At 1:49 AM, Blogger shaimaa said...

الجميلة دنانير
اتشرف ان يكون لي خبر فى النشرة البلوجية فى مدونتك الشقية
و شكرا ليكى ولاهتمامك
والحمد لله انا احسن بكتير
متشكرة ليكى جدا يا رقيقة المشاعر

 
At 3:26 PM, Blogger محمد الدسوقى رشدى said...

الجولة المكوكية دى ملناش فيها نصيب ولا ايه ماشى يافندم كله سلف ودين
يارب تكون بخير

 
At 2:17 AM, Blogger makhlouf said...

دنانير
اسمحيلى اقوللك ان عينك دكيه جدا
وحساسه فى اختيارك الوحات والصور
انتى لازم ترسمى
لو مكنتيش بترسمى يعنى

مخلوف

 
At 8:08 AM, Blogger Dananeer said...

فيلم شكرا على كلامك
و ربنا يعينك تبنى من جديد
:)

شيماء انا مبسوطه لعوده الثلاثى المرح

ديسو انت عارف اننا مقدرش انساك
و بازورك بس مستنيه حاجه جديده
و ديسو يرجع يضحكنى تانى
".


مخلوف مش حاقولك تعليقك بسطنى قد ايه
عندى حلم اتمنى احققه و ادرس فنون
و اه انا باحب ارسم
"0
و باعشق الصور و اللوح و التعبير بيهم

 
At 8:49 AM, Blogger Abdou Basha said...

رائع..
تعجبني فكرة تقديم "أفضل ما قرأت" رائعة .

أحب ان أقرأ لكِ

عبدالرحمن

 
At 12:14 PM, Blogger محمد أبو زيد said...

جميلة أوي فكرة النشرة البلوجية
أحييك

 
At 10:39 PM, Blogger Dananeer said...

عبدالرحمن و محمد شكرا

 
At 12:09 AM, Anonymous Anonymous said...

متشكرة جدا على ذوقك الرفيع
و اتمنى اكون دائما عند حسن ظنك و ظن الجميع

 
At 1:58 PM, Blogger Dananeer said...

يافندم احنا اللى متشكريين
البوست كان حلو لدرجه توجع

 

Post a Comment

<< Home