Saturday, December 23, 2006

فلامنكو


دائما ما يأخذها صوت الناى

دائما ما يمس قلبها بسرعه

ليتسلل اليه و تتسلل الى عيونها الدموع

لا تدرى لماذا و لا تستطيع ردعها

و لا ردع الاحساس بأنينه و تردده داخلها

هذه المره كانت مختلفه

ما بين أنين الناى و صدى الجيتار و ضربات الطبله

يترددا فى عزف منتظم لم تستطع مقاومته و مقاومه ايقاعه الراقص

لتذهب بعيدا

تود لو انها ترقص وسط الرمال

تحت سماء مظلمه مطعمه بالنجوم..

النجوم وحدهم هم جماهيرها و متفرجيها

لتطلق لساقيها و تصفيقها و حتى لفات فستانها العنان

لتضرب الرمال بقدمين حافيتين

......................

يعود بها الكمان الى أرض الواقع

ليأخها بعد حين الى موجه أخرى

لم تتخيل ان نغمات الكمان قد تتحول من البرود الى الدفء

و من انغام موسيقيه كلاسيكيه لتطلق نغمات شرقيه بارعه

تجاوبها نغمات مماثله على الجيتار

لم تتخيل مدى روعه مزج أنغام الفلامنكو بنغمات شرقيه و أشعار فصحى

لتلك اللحظه!

............................

زوروا فلامنكا و اسمعوا التسجيل ده

4 Comments:

At 1:40 AM, Blogger Omar said...

الاحساس نعمة، والحركة بركة، خاصة لو حركة على نغم وإيقاع

 
At 2:12 AM, Anonymous Anonymous said...

حلوة أوي التدوينة.. وصوت الكمان أحلى..

 
At 7:10 AM, Blogger makhlouf said...

الكلام جميل
و اختيار الوحة عبقرى
انا باحب المزيكا دى جدا

 
At 7:33 AM, Blogger Dananeer said...

عمر
(">)
شرفت البلوج

deadman
ربنا يخليك
ها بقى كويس شويه؟
معلش الشتا حزين

مخلوف
دى كانت اول حفله ليا و عجبونى اوى

 

Post a Comment

<< Home