Saturday, May 05, 2007

حصه دين



حصة دين

الشيخ قال لنا فى الجامع :

لأن يهدى الله بك رجلا خير من الدنيا و ما فيها و لما أدركنا معناها من آبائنا جرينا نحو بيت أسامه جارنا المسيحى ، نادينا عليه بحجة اللعب ، أمه خرجت علينا و قالت : أسامه بيذاكر ، و أهلنا قالولنا إن المسيحين شطار و بيذاكروا و يطلعوا من الأوائل فصدقنا أمه التى كانت تحجز الباب بيدها المدقوق فيها الصليب.

أم أسامه أحلى من أمهاتنا كلنا.. شعرها مسبسب ، و وابع رجليها نمنم تبان من شببها التى تحز سيوره عليها حتى تبك الدم فتتورد قدداماها.

و لما تقعد تكنس قدام البيت يشوط الولد محمد سعيد الكرة قدام رجليها حتى يشوف (الكلت)،و أول ما تنتبه تلملم نفسها و تحدفنا بحصوه صغيره، و ترمينا بنظرة سكر ، و تقول آه يا عفاريت.

فى مدرسه الفيروز يضرب الجرس و نسمعه فى فصل 2/4 فيخرج فيخرج أستاذ محمد حمد الله مدرس الحساب و هو ينفض كشكول التحضير الأسود من عفره الطباشير الأبيض و ندس فى شنطنا كراريس الحساب و يمسح على عبد الغنى أطول ولد فى الفصل و شحط المدرسه السبوره ، و يقف و يطلع ورقة يقطعها من نصف كشكوله ، و هو يبص على العيال اللى بتتكلم و يكتب الأسامى ، فنسحب كتب الدين من الشنط فى صمت.

و يطلب أسامة الجالس إلى جوارى فى نفس الدكة أن أوسع له حتى يعدى فلا أطاوعه و أماطل و أحجزه بقدمى ، بينما تشير له مرسه التى تجلس فى الصف الأول فيهم بالخروج ، فأشدد من قبضة يدى حتى كدت أملخ ذراعه ، فينظر على عبد الغنى ناحيتنا و يشير إلى أنه سيكتب اسمى فى الورقة فلا أهتم لأنه لو حصل و نفذت اتفاقى مع العيال و جعلت أسامه لا يتلحلح من مكانه و يحضر راجيا حصه الدين سأدخل الجنه ، و أهمس لأسامه راجيا : احضر معانا حصه الدين بتاعنا و النبى ، فتبرق مرسه مستعجله أسامة الذى يحاول أن يملص من يدى ، و يشوفنى على و أنا أهمس لأسامة فيكتب اسمى و ينجح أسامة ، و يفلت منى لاحقا بمرسه و ينتابنى إحساس رهيب بالفشل خاصة حين يدخل أستاذ رضا مدرس العربى و الدين و يكتب على السبورة بتمهل و خط جميل (تسميع) و ألمح على و هو يقدم له ورقة الأسامى بينما أفر بعينى فى آيات سورة الغاشيه التى لم أحفظها محاولا الانكماش مطرح أسامة – جنب الحائط – الذى ترك فراغاً يفضحنى و لسانى يلهج بالآيات كاذبا فى محاولة لتقمص دور الحافظ.

......................................

تجاوزت المقهى دون أن يراك أحد

وليد خيرى

و كتاب هديه من محمد هاشم فى أخر زياره لميريت

مع العلم انه ميعرفنيش

يمكن دى اكتر حاجه شدتنى فيه

و حدوته أفتقاده لبوجى و طمطم

طبعا غير الحدوته اللى اتاخد منها عنوان كتابه

افتكرتها على طول اول ما قريت اللى كاتبه محمود

كام واحد فينا بقى كل همه تجاوز المقهى من غير محد يشوفه

حتى الناس القريبين؟؟

هو أحنا خايفين و لا زهقنا و تعبنا

من كل حاجه حوالينا

فبنحاول نبعد عن أى ضغط

و لا أخترنا نخزن الكلام جوانا

مبقيناش طايقين نتكلم و نشرح


كام واحد حوالينا بيستخدوا جمله

"لأن يهدى الله بك رجلا خير من الدنيا و ما فيها "

بنفس أسلوب الطفل الصغير ده

لدرجه بتبعد الناس عنهم

و كتير منهم ساعات بيناقضوا نفسهم

زى سواق التاكسى اللى ركبته قريب

و شغلنا مخصوص شريط بيقول ان المحجبه اللى متغطيش وشها و أيديها

وو

دى مش محجبه و ده شغل وساخه "باللفظ"

و نازلين يعملولنا مؤدبين لما يتعاكسوا و هم عاوزين كده

فى نفس الوقت السيجاره فى أيده

و دخانها كلنا بنشربه

و غيره كتير


هو أحنا بقينا مجتمع منكمش حوالين نفسه

متناقض و بيناقض نفسه؟؟؟


Labels:

6 Comments:

At 11:46 AM, Blogger Mohamed A. Ghaffar said...

مجتمع يعانى من الفراغ الداخلى فلا تجدى بعد ذلك اى شعارات

 
At 5:39 PM, Blogger عدى النهار said...

بقينا؟ أعتقد إن إحنا كنا ومازلنا المسافة بعيدة بين ما نؤمن به وكيفية تعبيرنا عن هذا الإيمان. والأسباب كتييييييير

 
At 8:47 PM, Blogger مـحـمـد مـفـيـد said...

مادمنا نتمسك بالفروع ونترك الاصول ستجدي هذه الفجوة بين الحقيقة والتطبيق
بصراحة بوست جميل جدا بالاضافة الي بوست ابن عمتي محمود

فينك؟
مجتيش عيد ميلاد عبدالله ليه؟
كده هو زعل منك
في حفظ الله

 
At 8:10 AM, Blogger Dananeer said...

بجد حاجه تزعل
انا سواق التاكسى ده استفذنى و زعلنى أوى

بالنسبه لحدوته وليد فعلا حلوه و بتوريك جانب انسانى موجود مش بس زمان فى طفولته و لحد دلوقتى

محمد
كل سنه و عبدالله طيب
و الله مكنتش اعرف
المهم انه كان عيد ميلاد حلو

 
At 3:05 AM, Blogger Mai said...

قصة حلوة
بس للاسف مجتمعنا فعلا بقى غريب
بقيت احس اننا عايشين فى دوامة
دوامة من الضغوط ومن الجهل وللاسف افتقدنا حاجات كتيرة مهمة فى الدوامة ديه أهمها الحب والتسامح وراحة البال
والهدف من حياتنا
تحياتى لك ولمدونتك الرائعة

 
At 10:48 AM, Blogger ibn_abdel_aziz said...

ملاحظات حقيقية

للاسف حقيقية

بس لازم الموضوع يتحول ويتغير ولازم الناس تفكر بشكل احسن من كدة

اكيد فيه حل

 

Post a Comment

<< Home